وزير العمل يؤكد علي اهمية تضافر الجهود لمواجهه المخاطر الامنية وتعزيز سياسات العمل والتشغيل

Wed, Apr 10, 2019 7:50 AM


متابعات

أكد وزير العمل والتأهيل " المهدي الأمين " ان عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي يؤدي الي تنامي ظاهرة الهجرة غير النظامية الذي عانت منه الكثير من دول حوض المتوسط .
واشار الي المسؤولية الملقاة على عاتق كافة القطاعات العامة والخاصة ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات أصحاب العمل والعمال في دول الاتحاد من أجل المتوسط (UfM)، لمناقشة قضايا العمل والتشغيل والحوار الاجتماعي .
وبين " الأمين " خلال كلمته في اجتماع وزراء العمل لدول الاتحاد من أجل المتوسط في إطار المؤتمر الوزاري الرابع الذي استضيفه البرتغال بحضور رئيس الوزراء البرتغالي انطونيو كوستا أن هذا الاجتماع دليل علي الرغبة لزيادة تنسيق الجهود وتوحيد الرؤى لمواجهة التحديات والمخاطر الأمنية التي تعصف بالمنطقة ومحيطها الجغرافي ومواجهة تحديات التنمية المستدامة والمكانية التي إذا ما تحققت في دول المتوسط ستحد بشكل كبير من أفواج المهاجرين .
واشاد بالحرص الكبير بمد المزيد من جسور التعاون والتنسيق بين دول شمالي وجنوبي البحر الأبيض المتوسط, من خلال تشجيع تنفيذ المبادرات والمشاريع التي تشكل أساس الأمن الإقليمي، ولمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية، وتسريع وتحفيز التكامل الاقليمي والدولي، وتحقيق التنمية المستدامة.
وأوضح أن هذه الاجتماعات تعتبر فرصة مناسبة لمناقشة التحديات الراهنة التي تواجه اسواق العمل بهدف توفير فرص العمل اللائق للشباب بشكل أساسي وتبادل الخبرات والتعرف على الممارسات الفضلى للحد من البطالة والفقر وزيادة مستوى مشاركة المرأة اقتصاديا.
والتقى وزير العمل والتأهيل على هامش الاجتماع مع نظرائه وزير العمل بجمهورية البرتغال "انطانيو دا سلفا" ونقل له تحيات الحكومة الليبية وقدم له الشكر والتقدير لاستضافة جمهورية البرتغال لهذا الاجتماع لمناقشة التحديات التي تواجه أسواق العمل في دول المتوسط، وبحث مع نظيره تعزيز اليات التعاون بين الجانبين في مجال العمل وتدريب العناصر الطبية والطبية المساعدة ، والتدريب على صيانة المعدات الطبية وصناعة الأطراف الصناعية والتدريب المهني والتقني.
كما بحث مع نظيره وزير العمل بجمهورية رومانيا السيد "بوسايا ماريوس" أسس وأطر التعاون في مجالات العمل والتشغيل وتعزيز الحوار الاجتماعي وتحسين بيئة العمل وتمكين المرأة الاقتصادي وقابلية الشباب للعمل والتشغيل والتنمية المستدامة الشاملة للجميع


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة