زوارة والجميل يجسدان شعار " كفانا تفرقة نعم للسلام "

Thu, Feb 14, 2019 4:22 PM


متابعات

في إطار المصالحة الوطنية التي قام بها أعيان ومشائخ وحكماء زوارة والجميل التي كللت مجهوداتهم السامية بالتوفيق والنجاح .
نظم مكتب الثقافة المنشية بالجميل الملتقى الثقافي الإجتماعي بين مدينتي الجميل وزوارة تحت شعار " كفانا تفرقة نعم للسلام "، بالمركز الثقافي الجميل بحضور السيد محمد الهدار عضو اللجنة التسييرية للهيئة العامة للثقافة ومدير إدارة التنمية الثقافية وإدارة المشروعات بديوان الهيئة والعديد من الشخصيات البارزة من أعيان ومشائخ وحكماء ومسؤولي مدن كل من الجميل وزوارة ورقدالين وزلطن وعدد من منظمات المجتمع المدني ولفيف من المثقفين والشعراء والكشافة وبحضور مكثف من الإعلاميين والقنوات الفضائية والمسموعة .
وألقيت بهذه المناسبة العديد من الكلمات التي أشادت وأثنت لهذا التآلف الذي يجسد اللحمة الوطنية في أجمل ما ينبغي أن يكون عليه أبناء الوطن الواحد من فيض المحبة والبهجة التي استشعرها الحاضرون في هذا الملتقى .
وألقى السيد محمد الهدار في كلمة الإفتتاح بإسم الهيئة العامة للثقافة معبراً عن أسمى آيات الشكر وأوسمة التقدير للمجهودات التي بذلها المخلصين لهذا الوطن والتي توجت بهذا الملتقى متمنيا لحاجتنا الماسة لهذه الملتقيات في هذا الوقت الذي طغت فيه الأنانية وسيطرت فيه الأحقاد وانتشرت فيه الفتن واستشرى فيه الفساد .
وأضاف مخاطباً الحضور بأن هذه المسؤولية موضوعة على أعناق الجميع لتحقيق نظرة التفاؤل وزرع الإبتسامة المشرقة وإيقاد الشموع لوحدة الصف والوطن وبث قيم الوحدة الوسطية والتسامح ونبذ الفرقة والتمسك بمبادئ تاريخنا الإنساني وحضارتنا الإسلامية وقيمنا الليبية الأصيلة .
كما شدد على أهمية الحكمة واليقظة والتبصر حتى يسود الأمن والسلام وإعلاء شعار" كفانا تفرقة نعم للسلام " .
وشارك بعض الشعراء بأشعارهم الشعبية في هذه المناسبة المميزة التي تثمن هذه المصالحة ورأب الصدع ونبذ الفرقة متمنيين ما يرونه اليوم أن يعم كل ربوع ليبيا .
الشاعر بشير الشعباني ألقى مقتطفات من قصائده منها قصيدة " ياناس ياهو كفانا دم كفانا جروح " والشاعر محمد الشويرب من مدينة البيضاء أمتع الحضور بعدد من القصائد منها " ربي كريم يلمنا " .
تلى ذلك تقديم عرض مسرحي قصير صامت لشباب فوج كشافة الجميل مصحوباً بالموسيقى لخمسة شخصيات تمثل ( الشرق ، الجنوب ، الغرب ، المصالحة الوطنية، الدول الغربية ) مسرحية رائعة في مشهد تمثيلي موفق في فكرته وهي ليبيا لا شرقية ولا غربية ليبيا وحدة وطنية .
كما افتتح السيد محمد الهدار في هذا الملتقى معرضاً للفن التشكيلي والحروفيات بقاعات المركز الثقافي المنشية لمجموعة من الفنانين ومعرض للصور الفوتوغرافية النادرة لتاريخ ليبيا القديم ومعرض للمقتنيات الشعبية .
واختتم الملتقى بتكريم رئيس الهيئة العامة للثقافة وعضو اللجنة التسييرية لرعايتهم هذه المناسبة الكريمة و تكريم عدد من الشخصيات الوطنية التي سعت وساهمت في هذه المصالحة المباركة.
.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة