رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني يجتمع باللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتقنية

Mon, Dec 10, 2018 5:48 PM


متابعات

اجتمع رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني الدكتور"عادل زنداح" صباح اليوم الاثنين باللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتقنية وذلك لمناقشة أخر الترتيبات والتجهيزات المتعلقة بإنطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتقنية الذي تنظمه وتشرف عليه الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني والمزمع انعقاده خلال اليومين (4 – 6 شهر مارس 2019).
حضر الاجتماع الذي عقد بديوان الهيئة عضو لجنة إدارة الهيئة "د.علي السائح" ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر "د.علي حسين معمر" ومدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية "أ.طارق البي" ومدير مكتب شؤون الهيئة "أ. محمد البوعيشي" .. كما حضر الاجتماع السادة أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر.
وفي مستهل الاجتماع قدم رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وأعضائها للسيد رئيس لجنة إدارة الهيئة ما قاموا به من أعمال وما توصلوا إليه من نتائج خلال فترة عمل اللجنة الماضية بما يضمن نجاح أعمال المؤتمر..
كما أطّلعوا "د.زنداح" على أخر الترتيبات والاستعدادات لإنطلاق المؤتمر مؤكدين بأن كافة الأمور العلمية المتعلقة بإستلام وتقييم البحوث تسير حسب المعمول به علمياً وإجرائياً وفنياً.
كما تناول الاجتماع تحديد عدد الأوراق العلمية التي يرغب البحاث في المشاركة بها في المؤتمر، كما تم مناقشة تحديد مكان انعقاد المؤتمر والجهات الداعمة له.
وفي ختام الاجتماع أكد رئيس لجنة إدارة الهيئة على أهمية وضع مواعيد دقيقة حتي يتمكن البحاث المشاركين والمهتمين والمختصين من المشاركة وتقديم أوراقهم في متسع من الوقت للإستفادة من المؤتمر وهذا سينعكس عليه جودة البحوث لاسيما ترتيب أجندات ورزنامة البحاث الراغبين في المشاركة في فعاليات المؤتمر، كما نبه اللجنة التحضيرية على ضرورة الإعداد الجيد والمبكر لكل تفاصيل (المؤتمر) بما يسهم ويتناسب مع هذا الحدث العلمي.
ومن المعلوم أن الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني نظمت مؤتمرها الدولي الأول حول الهندسة الكهربائية والتقنيات شهر مارس من العام الجاري والذي حظى بمشاركة محلية ودولية واسعة عكست حجم التقدير والمكانة التي تتمتع بها الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني بين المؤسسات التعليمية والتطبيقية.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة