بيان: حول أحتجاز سفينة تتبع منظمة "أوبن أرمز" من قبل السلطات الإيطالية

Tue, Mar 20, 2018 1:23 PM


متابعات

استقبلت رئاسة أركان القوات البحرية وجهاز حرس السواحل وأمن الموانئ بكل إرتياح الإجراء الذي إتخذته السلطات الإيطالية اتجاه المنظمة الاسبانية "برواكتيفا أوبن أرمز" لمخالفتها لقواعد أعمال الإنقاذ في البحر على خلفية حادثة عرقلتها لإحدى عمليات إنقاذ مهاجرين غير شرعيين في المياه الليبية في عرض البحر المفترض أن تقوم بها إحدى دوريات حرس السواحل بتاريخ الخميس 15 مارس 2018م، وما نتج عنه من خروقات قانونية وأدبية كادت أن تلحق الأذى بالمهاجرين غ ش لولا التصرف المسؤول والمتزن لدورية حرس السواحل.
وإن هذا الإجراء من قبل دولة إيطاليا ليعزز من ثقة قيادات ومنتسبي القوات البحرية وحرس السواحل في جهود التعاون المبذولة بين دولتينا المبني على أسس الإحترام المتبادل والمصلحة المشركة، ويدعمه بإعطاءه المصداقية ودفعة معنوية للمضي قدماً لما فيه صالح الطرفين، وتعزيز الأمن والسلم في المتوسط، وتنمية قدرات القوات البحرية وحرس السواحل لتضطلع بدورها كؤسسة معتبرة ومسؤولة تعمل بمهنية وذات خبرة تجاوز عمرها (55) سنة من العمل البحري المهني. وكذلك زيادة التعاون والجهود فيما يخص ملف مكافحة ظاهرة الهجرة غ ش كظاهرة إنسانية تحتاج إلى معالجات خاصة وتكاثف الجهود وتنسيق العمل بين مؤسساتنا الرسمية بعيداً عن تدخلات جهات أهلية غير حكومية لا يُعرَفُ منطلقاتها وأجنداتها.
ونتأمل أن يكون هذا الإجراء درساً لباقي المنظمات غير الحكومية المماثلة ويلجم استهتارها بالأرواح واستغلالها للمهاجرين غ ش استغلالاً بشعاً برفعها شعارات براقة تغري بها المهاجر غ ش، وتجني مزيداً من الأموال والنفوذ.
ونأمل أن تحدو الدول الأوروبية التي تتبعها هذه المنظمات غ الحكومية وغيرها بمراقبة أعمالها في المتوسط والتحقيق فيما يثار حولها من شكوك وإتهامات، والتعامل المسؤول مع مطالبات الدولة الليبية وأجهزتها فيما يخص ملف مكافحة الهجرة غ ش ومن بينها ملف هذه المنظمات غ الحكومية.
في الختام نكرر إمتناننا وشكرنا للسلطات الإيطالية ولكل صوت حر وضمير متيقظ وشجاع يبتغي العدل وإظهار الحقيقة.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة