اختتام الحملة الوطنية للتطعيمات لعام 2018       البريقة لتسويق النفط: الاستعدادات قائمة لإطلاق قافلة شاحنات الوقود والغاز باتجاه الجنوب الليبي       زيادة المرتبات وتفعيل التأمين الصحي محور لقاء عماري زايد مع وكيل وزارة التعليم ورئيس النقابة العامة لموظفي الجامعات       بلدية بنغازي تتابع اعمال صيانة شبكات المياه بالمدينة       بلدية بنغازى تقدم دعما لقسم المرور والتراخيص بنغازى       وكيل وزارة التعليم يلتقي وفد بلدية الكفرة ويطلع على احتياجات المؤسسات التعليمية بالمنطقة       وزير التعليم يفتتح ورشة العمل (خلق شراكة فاعلة بين القطاع الخاص ومؤسسات التعليم التقني والفني)       رئيس الهيئة العامة للثقافة يصل الرياض للمشاركة في الاحتفاء بها عاصمة للإعلام العربي       وزارة الصحة المؤقتة تحيي فاعليات الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية بالبيضاء       وزيـر التعليم يلتقي عدداً من الطلبة الموفدين بالساحة المصرية        عاجل

مارك زوكربيرج ينفى اشاعة تخليه عن رئاسة "فيسبوك"

12:59 PM Sun, Dec 2, 2018


رحاب اف ام

أعلن مارك زوكربيرغ المدير التنفيذي لـ "فيسبوك" التي تتخبّط راهنا في مشاكل جمّة أنه لا ينوي الاستقالة من منصب رئيس مجلس إدارة أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم.

ورداً على سؤال عن احتمال تخلّيه عن رئاسة مجلس الإدارة، قال زوكربيرغ في تصريحات لقناة "سي إن إن بيزنيس" إن "الاحتمال غير وارد".

وهو تولّى الدفاع عن ثاني كبار المسؤولين في الشركة شيريل #ساندبرغ التي انتُقدت على طريقة إدارتها للأزمات الأخيرة التي واجهت المجموعة.

وقال "شيريل عنصر مهمّ فعلا في هذه الشركة وهي تبذل مجهودا كبيرا لمواجهة التحديات التي تعترضنا".

وأردف "هي شريكتي منذ 10 أعوام وأنا أعتدّ كثيرا بالعمل الذي أنجزناه معا، وآمل أن يستمرّ هذا التعاون في العقود المقبلة".

تتخبّط "فيسبوك" في فضائح عدّة، أبرزها تداعيات #التدخّل_الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية سنة 2016 وفضيحة استغلال مجموعة "كامبريدج أناليتيكا" بيانات المستخدمين من دون علمهم لأغراض سياسية، فضلا عن ثغرة أمنية أدّت إلى قرصنة ملايين الحسابات.

وقد اتهمت صحيفة "نيويورك تايمز" مؤخرا أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم بتنظيم حملة للتشهير بمنتقديها.

واعتبر زوكربيرغ أن مقال "نيويورك تايمز"، "ليس صحيحا بالكامل في نظري".

وهو أقرّ "هناك مشاكل كبيرة وأنا لا أقول عكس ذلك"، لكن من المؤسف أن يكونوا قد ركّزوا على هذا الأمر.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة