اختتام الحملة الوطنية للتطعيمات لعام 2018       البريقة لتسويق النفط: الاستعدادات قائمة لإطلاق قافلة شاحنات الوقود والغاز باتجاه الجنوب الليبي       زيادة المرتبات وتفعيل التأمين الصحي محور لقاء عماري زايد مع وكيل وزارة التعليم ورئيس النقابة العامة لموظفي الجامعات       بلدية بنغازي تتابع اعمال صيانة شبكات المياه بالمدينة       بلدية بنغازى تقدم دعما لقسم المرور والتراخيص بنغازى       وكيل وزارة التعليم يلتقي وفد بلدية الكفرة ويطلع على احتياجات المؤسسات التعليمية بالمنطقة       وزير التعليم يفتتح ورشة العمل (خلق شراكة فاعلة بين القطاع الخاص ومؤسسات التعليم التقني والفني)       رئيس الهيئة العامة للثقافة يصل الرياض للمشاركة في الاحتفاء بها عاصمة للإعلام العربي       وزارة الصحة المؤقتة تحيي فاعليات الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية بالبيضاء       وزيـر التعليم يلتقي عدداً من الطلبة الموفدين بالساحة المصرية        عاجل

مقدونيا تغير اسمها بعد اتفاق مع اليونان

6:24 PM Wed, Jun 13, 2018


متابعات -رحاب اف ام

توصلت اليونان إلى اتفاق بشأن اسم جارتها الواقعة شمالها، التي تسمي نفسها جمهورية مقدونيا والتي ولدت عقب انهيار جمهورية يوغسلافيا السابقة.

وقد توصل الطرفان - بعد محادثات استمرت 27 عاما، وبعد كثير من الاحتجاجات - إلى تسوية على الاسم، وهو جمهورية مقدونيا الشمالية.

وكانت اليونان تعترض على اسم مقدونيا، خوفا من مطالبات إقليمية بشأن الأراضي في المنطقة الشمالية.

واعترضت اليونان أيضا على انضمام جارتها إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)، والاتحاد الأوروبي.

وسيحتاج الاسم الجديد الآن إلى موافقة الشعب في مقدونيا، وموافقة البرلمان في اليونان.

ما هو الحل؟

بناء على الاتفاق، فإن البلد الذي يتمتع بعضوية الأمم المتحدة، تحت اسم جمهورية مقدونيا اليوغسلافية السابقة، سوف يسمى جمهورية مقدونيا الشمالية.

وستعرف اللغة المستخدمة فيها بالمقدونية، وشعبها بالمقدونيين، أي (مواطنو جمهورية شمال مقدونيا).

واتفق الطرفان على استخدام الاسم الجديد دوليا وفيما بينهما أيضا، حتى تتبنى الدول التي اعترفت بها، والتي تبلغ أكثر من 140 دولة، الاسم الجديد، مقدونيا الشمالية.

واتفقا كذلك على استخدام الاسم الإنجليزي، والمصطلح السلافي أيضا.

وكانت الدولتان قد رفضتا عددا من الأسماء البديلة، من بينها مقدونيا العليا، ومقدونيا الجديدة.

ما سبب المشكلة؟

يرجع السبب إلى أن اسم مقدونيا مستخدم بالفعل في الإشارة إلى المنطقة الشمالية من اليونان، التي تشمل ثاني أكبر مدينة في البلاد، وهي سالونيك.

ومع تبني الأمة السلافية الوليدة عقب انهيار يوغسلافيا في عام 1991 للاسم نفسه، شعر كثير من اليونانيين بالغضب، وساورتهم شكوك بشأن طموحات جارتهم الجديدة في بعض الأراضي.

ولم يهدئ سلوك المقدونيين الجدد الأمر، بل زاده اشتعالا عندما أطلقوا على المطار الرئيسي في العاصمة سكوبيا، اسم البطل الإغريقي الأسكندر الأكبر، واستخدموا الاسم نفسه لتسمية الطريق السريع المار من صربيا إلى حدود اليونان.


وتحدث المسؤولون في البلدين مطولا يوم الاثنين، واستكملوا الحديث الثلاثاء. ثم أعلن رئيس الوزراء اليوناني، تسيبراس في خطاب حي عن "نصر دبلوماسي كبير، وفرصة تاريخية كبيرة".

ويتوقع أن يوقع نص الاتفاق السبت في منطقة بحيرة بريسبا التي توجد على الحدود بين البلدين.

المصدر :BBC



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة