وزيـر التعليم يلتقي عدداً من الطلبة الموفدين بالساحة المصرية       لجنة تنظيم العلاج بمصر تطالب بإعفاء المرضى الليبيين من التأشيرة والسماح للرحلات الجوية بالهبوط بمطار القاهرة       السياقات التاريخية لنشوء المجتمع المدني: عنوان الصالون الثقافي الرابع عشر لمكتب الثقافة سرت       أرفف مكتبية ثقافية بمطار معيثيقة الدولي       رئيس أتحاد الكرة وأعضاء المكتب التنفيذي يهنئون فريق النصر بالفوز الافريقى الكبير       "وزير الصحة" يعتمد الخطة الاستراتيجية للصحة الإنجابية وصحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين       إرسال جهاز "X- RAY " إلى مستشفى "غات العام"       "رئيس لجنة الأزمات والطوارئ" يعلن توقيع عقود صيانة مرافق صحية داخل مدينة "تاورغاء"       وزارة التعليم تبحث مع منظمة اليونسيف خطط عملها للعام 2018ـ2019       رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني يجتمع باللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتقنية        عاجل

رونالدو يوجه رسالة مؤثرة للتضامن مع أطفال الغوطة

11:18 AM Wed, Mar 14, 2018


متابعات-رحاب اف ام

نشر لاعب ريال مدريد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مؤخرا، مقطعا مصورا على حساباته المختلفة بمنصات التواصل والشبكات الاجتماعية، للتضامن مع أطفال غوطة دمشق الشرقية في سوريا.

ويُظهر الفيديو القصف العنيف الذي تتعرض له الأحياء السكنية في الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق، إضافة إلى صرخات عالقين تحت الأنقاض ونداءات استغاثة من الدفاع المدني للبحث عن ناجين أو مصابين تحت الركام.

ولخّص الفيديو الحرب السورية، المندلعة منذ سبع سنوات، في عدة أوصاف، بات يعانيها أطفال سوريا، بـ"7 سنوات من القذائف، الخوف، الاشتباكات، الألم، المعاناة، الصدمة، الرصاص، الصراخ، الكوابيس، الدمار، الحرب".

وكتب "صاروخ ماديرا"، مُعلقاً على الفيديو: "كن قوياً، كن مؤمناً، لا تستسلم أبدا".

وكان رونالدو، قد قدم تبرعا سخيا لمؤسسة "أنقذوا الطفولة" قبل نحو 3 أعوام لمساعدة الأطفال المتضررين وعائلاتهم من الحرب في سوريا.

وقال اللاعب في رسالة نشرها على حسابه في "إنستغرام" آنذاك: "هذا من أجل أطفال سوريا، نحن نعلم أنهم يعانون، أنا لاعب مشهور جدا، لكن أنتم الأبطال الحقيقيون، لا تفقدوا الأمل، لأن العالم معكم، وأنا معكم".

وطالب رونالدو وقتها بالتبرع لإنقاذ الأطفال في سوريا، قائلا: "أطفال سوريا بحاجة لنا الآن أكثر من أي وقت مضى".

كما نشر رونالدو العام الماضي صورة تجمعه بابنه مع طفل سوري لاجئ يتمنى أن يصبح حلاقا.

وعلق رونالدو على الصورة وقتها بقوله: "اليوم أؤمن بالأطفال السوريين مثل عمر وهو الذى يحلم بأن يكون حلاقا".


المصدر/ سكاي نيوز عربية


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة