وزيـر التعليم يلتقي عدداً من الطلبة الموفدين بالساحة المصرية       لجنة تنظيم العلاج بمصر تطالب بإعفاء المرضى الليبيين من التأشيرة والسماح للرحلات الجوية بالهبوط بمطار القاهرة       السياقات التاريخية لنشوء المجتمع المدني: عنوان الصالون الثقافي الرابع عشر لمكتب الثقافة سرت       أرفف مكتبية ثقافية بمطار معيثيقة الدولي       رئيس أتحاد الكرة وأعضاء المكتب التنفيذي يهنئون فريق النصر بالفوز الافريقى الكبير       "وزير الصحة" يعتمد الخطة الاستراتيجية للصحة الإنجابية وصحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين       إرسال جهاز "X- RAY " إلى مستشفى "غات العام"       "رئيس لجنة الأزمات والطوارئ" يعلن توقيع عقود صيانة مرافق صحية داخل مدينة "تاورغاء"       وزارة التعليم تبحث مع منظمة اليونسيف خطط عملها للعام 2018ـ2019       رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني يجتمع باللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتقنية        عاجل

وداعا لعمليات زراعة القلب

12:38 PM Sun, Dec 3, 2017


متابعات-بوابة الجيل الجديد

توقع خبير طبي أن يجري التوقف بشكل كامل عن إجراء عمليات زرع القلب في غضون 10 سنوات بسبب الدور المحدود للتقنية في مساعدة المرضى، وظهور تقنيات حديثة أخرى للعلاج.
وأجريت أول عملية لزرع القلب قبل 50 عاما، على يد الجراحين، كريستيان برنار، وستيفن ويستبلي، وفق ما نقلته صحيفة "التلغراف" البريطانية.

ووفقا للصحيفة، ستتراجع عمليات زرعة القلب مع بروز تقنيات حديثة للعلاج نثل الضخ الصناعي وعلاج الخلايا الجذعية.

ويمكن في الوقت الحالي إجراء 15 ألف عملية زرع سنويا في بريطانيا لأشخاص تحت سن الخامسة والستين، لكن القلوب المتوفرة في البلاد لا تتجاوز 150 في السنة الواحدة.

وأظهرت بيانات صادرة عن الجمعية البريطانية للقلب، أن عدد المرضى الذين ينتظرون عملية زراعة القلب ارتفع بـ162 في المئة، خلال عقد من الزمن.

ويقول البروفيسور في مستشفى "جون راد كليف" في أوكسفورد، ستيفن ويستبي: "أنا من المؤيدين الكبار لعملية زراعة القلب، فبعض المرضى يعيشون لـ20 عاما بعد العملية في صحة ممتازة، لكننا لا نستطيع سوى علاج واحد في المئة من المرضى عبر هذه التقنية".

وأضاف: "خلال سنوات، أتوقع ألا تعود ثمة أي عمليات لزراعة القلب، إلا حين يتعلق الأمر بعمليات لقلوب ذات تشوهات خلقية".

وأشار إلى أن المزج بين تقنيات الضخ والخلايا الجذعية في العلاج، قد يكون بديلا جيدا كما أن من شأنه أن يساعد عددا أكبر من المرضى، مستقبلا.

ومن المرتقب أن يساعد حقن خلايا جذعية، على علاج مرض الشريان التاجي، في فترة مبكرة، فيكون ذلك عاملا يساعد المريض على عدم بلوغ مرحلة يحتاج فيه إلى زرع قلب كامل.



المصدر/ سكاي نيوز عربية


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة