وزيـر التعليم يلتقي عدداً من الطلبة الموفدين بالساحة المصرية       لجنة تنظيم العلاج بمصر تطالب بإعفاء المرضى الليبيين من التأشيرة والسماح للرحلات الجوية بالهبوط بمطار القاهرة       السياقات التاريخية لنشوء المجتمع المدني: عنوان الصالون الثقافي الرابع عشر لمكتب الثقافة سرت       أرفف مكتبية ثقافية بمطار معيثيقة الدولي       رئيس أتحاد الكرة وأعضاء المكتب التنفيذي يهنئون فريق النصر بالفوز الافريقى الكبير       "وزير الصحة" يعتمد الخطة الاستراتيجية للصحة الإنجابية وصحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين       إرسال جهاز "X- RAY " إلى مستشفى "غات العام"       "رئيس لجنة الأزمات والطوارئ" يعلن توقيع عقود صيانة مرافق صحية داخل مدينة "تاورغاء"       وزارة التعليم تبحث مع منظمة اليونسيف خطط عملها للعام 2018ـ2019       رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني يجتمع باللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتقنية        عاجل

قصة سيدة تعرض أطفالها للبيع بسبب صعوبة المعيشة فى دسوق

1:00 PM Tue, Nov 7, 2017


بوابة الجيل الجديد

لافتة أثارت الجدل حولها على مواقع التواصل الاجتماعي مدون عليها “3 أطفال للبيع، طفل من أجل المسكن وطفل من اجل العلاج وطفل من اجل الأكل”من أم تدعى هاجر تعرض أبنائها للبيع تعرف على قصة هذا السيدة التى تعرض أطفالها في أحد الشوارع دسوق .


حيلة لجأت إليها سيدة مصرية في عمر الثلاثينية، بعد أن حاول مجلس المدينة استيراد المحل التي تسكن بداخلة مع زوجها العاجز وأطفالها الثلاثة في مدينة دسوق بمركز كفر الشيخ، تعرف على ماساة هذه السيدة من خلال السطور القادمة، وتوضح أسباب عرضها إلى أبنائها الثلاثة الصغار.


حسب ما قاله السيدة هاجر أنها تعيش برفقة أسرتها داخل محل صغير أعطاها إياه رئيس السابق لمجلس المدينة التابع لمدينة دسوق، وأراد أن يترد الرئيس الجديد لمجلس المحل بسبب أنها لا تمتلك الأوراق التي تثبت امتلاكها لهذا المكان، قالت السيدة أن لديها ثلاثة أطفال بنتين وولد، ولم تستطيع الإنفاق عليهم وأن مصدر رزقها الوحيد هو هذا المحل التي تتخذه مسكن ومصدر رزق، خاصة بعد بتر ساق زوجها وأصبح معاق لم يقدر على العمل، كما أنها لديها طفل مريض بمرض خطير يجعله يتقئ باستمرار دم، وقام بعمل أكثر من ثلاثة عمليات ولكن دون تحسن أو ظهور نتيجة.

وتابعت هاجر حديثها قائلة أنها لا تملك أي مؤهلات للعمل لذلك قامت بمنع أطفالها من الذهاب إلى المدارس، كما أنها تبحث في صناديق القمامة من أجل إطعام أولادها الثلاث، وبعد قرار رئيس مجلس المدينة بترك المحل دفعها إلى الإقدام في بيع أولادها لتوفير لهم معيشة مختلفة وأفضل، وفى نهاية حديثها قالت أنها لا تريد مال بل تريد فقط توفير مسكن لها وأطفالها أو يتنازل مجلس المدينة في سحب المحل وإعطائهم جميع الأوراق التي تثبت ملكهم للمحل.
إقرأ أيضاً


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة