اختراع جديد لحماية المركبات الفضائية من الأشعة الكونية

7:56 AM Fri, Apr 28, 2017


متابعات_بوابة الجيل الجديد

توصل علماء أمريكيون لتصنيع مادة جديدة قادرة على حماية المركبات الفضائية وروادها من تأثيرات الإشعاعات الكونية.

وعن الابتكار الجديد ذكرت صحيفة Gizmodo أن "الاختراع يشبه الدروع المعدنية التي كان يرتديها الجنود في العصور الوسطى، لكن ما يميزه أنه عبارة عن نسيج مغطى بمربعات صغيرة من الفضة مرصوفة بجانب بعضها، قادر على عكس الضوء وامتصاص الحرارة، وبالتالي يمكن استخدامه كوسيلة فعالة لعزل الأشخاص والمركبات الفضائية عن تأثيرات الأشعة الكونية التي تسببها النيازك".

وأضافت الصحيفة أن الدرع الجديدة ستصنع بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث ستقوم الطابعات بتكوين طبقات نسيج الدرع من مساحيق البوليمير والمعادن، واستخدام مثل تلك التقنية سيمكن رواد الفضاء في المستقبل من تصنيع تلك الدروع على متن المركبات الفضائية دون انتظار وصولها من الأرض.

يذكر أن علماء فيزياء تابعين لجامعة فلوريدا الأمريكية، اقترحوا في وقت سابق من العام الجاري تصنيع مواد من الهيدروجين الموجود في الطين الكوني، هدفها حماية رواد الفضاء من الإشعاعات الكونية الضارة، وأكدوا أن تلك المواد ستكون أكثر فاعلية من المواد المصنوعة من الألومينيوم المستخدمة في وقتنا الحالي.

وتعتبر الأشعة الكونية جسيمات ذات طاقة عالية تأتي من الفضاء، وتصطدم بالطبقات العليا من الغلاف الجوي للأرض، تشكل البروتونات 90% منها، في حين تمثل جسيمات ألفا (أنوية ذرات هيليوم)9% من تكوينها، فيما تكون جسيمات بيتا (إلكترونات) 1% من تركيبتها.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة